منوعات

فنادق عالمية غريبة ذات طبيعة

بالنسبة إلى بعضهم، تعتبر الإقامة في الفنادق تجربة مثيرة ومسلية، ليس فقط لفخامتها، بل ولتقديم بعضها خدمات غريبة، أو اختلاف طبيعتها عن غيرها، ما يجعلها تمنح الزوار والسائحين تجربة فريدة من نوعها، بدءاً بالشكل، ومروراً بالطعام، وانتهاءً بالحياة فيها، بالتالي فإن هذه الفنادق غير العادية من شأنها أن تغيِّر من نظرتك التقليدية إلى الفنادق، وتجعل من إقامتك فيها بحد ذاتها تجربة مثيرة للغاية، وللتعرَّف على أغرب الفنادق، تعالوا نتجول فيها:

فندق الجليد:

فندق مؤقت، يتكوَّن كلياً من الجليد، تقوم فكرته على تأمين جو خاص للمسافرين الراغبين في التجديد والحياة في بيئة غير اعتيادية، الردهة غالباً ما تكون مملوءة بالجليد والمنحوتات الجليدية، أما الأغذية والمشروبات فيتم اختيارها بشكل خاص، بما يناسب هذه الظروف، ويقع الفندق على ارتفاع 1،250 متراً فوق مستوى سطح البحر، ويمتد موسم الجليد في المنطقة أطول من المعتاد، من نوفمبر إلى إبريل، ويطل على مناظر طبيعية جميلة شمال جبال الألب، تجدها الـ “يونسكو” مشاهد تستحق المحافظة عليها.

فندق مرمرة نتانيا:

من المؤكد أنك لن تملَّ من المنظر الذي تطل عليه غرفتك على الإطلاق، فهذا الفندق الموجود في أنطاليا بتركيا، يدور حول نفسه 360 درجة مرات عدة في اليوم، لتستمتع بمشهد البحر الأبيض المتوسط، وجبال طوروس، ومدينة أنطاليا من الغرفة نفسها!

فندق أو فانيو بانيير:

يقع هذا الفندق داخل مبنى تم تشييده في القرن الـ 17، وكانت تشغله بقالة للخضراوات تتبع لعائلة من منطقة كورسيكا. يتميز الفندق بطابعه الفني، حيث صمِّمت غرفة قليلة العدد من قِبل فنانين مبدعين، جعلوا من كل غرفة تحفة فنية. تتميز الغرفة المعروضة في الصورة أدناه بأسلوب الجرافيتي غير المتَّبع عادة في التصاميم الداخلية.

فندق Henn na:

يوجد هذا الفندق في ناغاساكي باليابان، الغريب فيه أن الموظفين هم من الروبوتات، حيث يجلس عند مكتب الاستقبال روبوت على هيئة سيدة يابانية، أو ديناصور، أو روبوت آلي. لا تتوقَّع كثيراً من موظفي الاستقبال الآليين، لذا عليك أن تُتِمَّ إجراءات تسجيل الدخول بنفسك عبر شاشة تعمل باللمس عند مكتب الاستقبال، وتقوم يد آلية ضخمة بحمل حقائبك إلى الغرفة التي يُفتح بابها عبر تكنولوجيا التعرُّف على ملامح الوجه، فيما تقوم زهرة التوليب الآلية بإضاءة الأنوار داخل الغرفة عند طلبك ذلك.

فندق كهف كوكوبيلي:

فندق كهف كوكوبيلي في فارمنجتون بنيو مكسيكو، هو عبارة عن غرفة نوم واحدة منحوتة داخل تشكيل صخري عمره 65 مليون سنة، وغرفة معيشة، وغرفة طعام ومطبخ وحمام، ويقع على بُعد 280 متراً من نهر لا بلاتا في المنطقة البرية الجميلة المعزولة بالقرب من نُصب “ميسا فيردي” الوطني.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق